معالي علي محمد الشامسي

نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني

معالي علي الشامسي هو دبلوماسي مُخضرم وسياسي محنّك ذو سجل حافل، وأحد الشخصيات العامة المرموقة والشهيرة على مستوى إمارة أبوظبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام.

بعد بناء وترسيخ مكانته الأكاديمية القوية في مجال الإدارة (من القاهرة والولايات المتحدة الأمريكية) ومجال الدراسات الدبلوماسية في معهد الأمم المتحدة (جنيف)، بدأ معاليه حياته المهنية الحافلة في السلك الدبلوماسي في العام 1990، والتي من خلالها قام بزيارة العديد من العواصم العالمية مما أكسبه معرفة شاملة ودقيقة بالسياسات الدولية والقضايا الرئيسية التي تواجه عالمنا المعاصر.

شغل معاليه منصب سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة في العديد من الدول الهامة مثل المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية باكستان الإسلامية وأفغانستان، كما مثّل معاليه بعثة الإمارات العربية المتحدة في العديد من الهيئات الإقليمية الدولية الهامة كالجامعة العربية والأمم المتحدة. ونظراً لعمق وغنى سجله الدبلوماسي الحافل المُمتد لأكثر من عشرين عاماً، أطلق عليه سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة مسمى "الممثل الخاص لوزارة الخارجية".

وبعد قضائه عقدين من الزمان في خدمة بلاده كدبلوماسي، تولى معاليه أدواراً أخرى في غاية الأهمية في العديد من الجهات الحكومية في الدولة، حيث ترأس الهيئة العامة لأمن المنافذ والحدود والمناطق الحرة، وأصبح عضواً في مجلس إدارة العديد من الهيئات والمؤسسات الحكومية في الدولة كالهيئة الاتحادية للرقابة النووية وشركة أبوظبي للموانئ.

وتتويجاً لحياة معاليه المهنية الحافلة، قام صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله بتعيينه نائباً للأمين العام في المجلس الأعلى للأمن الوطني بدرجة وزير، ولا يزال معاليه يشغل هذا المنصب لغاية الآن.

حصل معاليه على العديد من الأوسمة من زعماء العالم ومن بينهم الرئيس الباكستاني وملك الأردن.

ولم تمنعه حياته المهنية الثرية من مواصلة جهده الفكري، حيث أصدر معاليه ثلاث كتب عن النظام العالمي الجديد وحرب الخليج الثانية ومذكرات من خبرته المهنية كدبلوماسي.