سعادة لانا زكي نسيبة

السفيرة والمندوبة الدائمة لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة، نيويورك

تولت سعادة السفيرة لانا نسيبة منصب الممثل الدائم لدولة الإمارات في الأمم المتحدة في نيويورك في شهر سبتمبر من العام 2013، حيث تعمل سعادتها مع فريق البعثة على تحقيق المصالح الرئيسية لدولة الإمارات العربية المتحدة في المناقشات والاجتماعات التي يتم تنظيمها في الأمم المتحدة، ولاسيما في القضايا التي ترتبط بالأمن الإقليمي والسلام، والمساعدات الإنسانية، وتمكين المرأة، والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان.

وتشغل لانا نسيبة حالياً منصب نائب رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة -الدورة الثانية والسبعين، ورئيس المجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة لعام 2017، ومنسق مشارك للجنة العليا المكلفة بتنشيط أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ العام 2016.وفي العام 2017، جرى تعيينها بمنصب الرئيس المساعد لهيئة المفاوضات بين الحكومات.

ساهمت سعادة لانا نسيبة سابقاً كمنسق مشارك لمراجعة تنفيذ مخرجات مؤتمر القمة العالمية لمجتمع المعرفة، وهي تشغل حالياً منصب الرئيس المساعد لأصدقاء مستقبل الأمم المتحدة، وهي منظمة غير حكومية تتكون من الممثلين الدائمين للأمم المتحدة، هدفها تعزيز قدرة المنظمة الأممية على تنفيذ أولوياتها. في عام 2017، منحت السفيرة لنا نسيبة جائزة رئيس مجلس الوزراء للتميز الحكومي (وسام الفخر-دولة الامارات العربية المتحدة).

وقبل تعيينها ممثلاً دائماً لدولة الإمارات لدى منظمة الأمم المتحدة، تولت السفيرة نسيبة عدة مهام ومسؤوليات داخل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، حيث ساهمت في إنشاء إدارة تخطيط السياسات بالوزارة في عام 2009، وعملت كأول مدير لها لمدة ثلاث سنوات. وفي عام 2011، شاركت في تمثيل دولة الإمارات في قمة قادة مجموعة العشرين التي نظمت تحت رئاسة فرنسا. ومن 2010 إلى 2011، عملت كمبعوث خاص لدولة الإمارات إلى أفغانستان وباكستان. وترأست قبل ذلك فريق العمل المكلف بحملة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة في وزارة الخارجية، كما عملت في منصب مدير إدارة البحوث والتواصل بوزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي.

حصلت السفيرة نسيبة على درجة البكالوريوس والماجستير في التاريخ من جامعة كامبردج في المملكة المتحدة، وعلى درجة الماجستير بامتياز في دراسات الشتات الإسرائيلية واليهودية من كلية الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) بجامعة لندن في العام 2014.