سعادة فريدريك هوف

مدير مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط

منح الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما مرتبة السفير لفريدريك هوف بالتزامن مع مهامه الجديد كمستشار خاص حول المرحلة الانتقالية في سورية. وقد شغل هوف سابقاً منصب المنسق الخاص للشؤون الإقليمية في مكتب المبعوث الخاص للسلام في الشرق الأوسط والتابع لوزارة الخارجية الأمريكية. 

وكان هوف قد التحق بوزارة الخارجية الأمريكية في العام 2009 عقب عمله كرئيس ومدير تنفيذي لشركة AALC العالمية المحدودة لاستشارات الأعمال وتمويل المشاريع.

تمحورت مسيرة فريدريك هوف المهنية بشكل كبير حول منطقة الشرق الأوسط. ففي 2001، أدار هوف عمليات القدس الميدانية بلجنة شرم الشيخ لتقصي الحقائق والتي ترأسها الرئيس السابق للأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي جورج ميتشل، حيث كان هوف الواضع الرئيسي لمسودة تقرير اللجنة لعام 2001. وأسهم هوف خلال عمله كضابط في الجيش الأمريكي في العام 1983 في صياغة مسودة تقرير للتقصي في تفجيرات أكتوبر 1983 التي استهدفت مبنى القوات الأمريكية في مطار بيروت الدولي. وقد لقي كلا التقريرين صدى دولياً كبيراً نظراً إلى النزاهة والإنصاف في صياغتهما. 

يحمل فريدريك هوف شهادة الماجستير من الكلية البحرية للدراسات العليا. كما يحمل شهادة البكالوريوس من كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون. وأثناء فترة خدمته في الجيش الأمريكي، درس هوف اللغة العربية في معهد الشؤون الدولية في تونس.