سعادة السفير نبيل فهمي

العميد المؤسس لكلية الشؤون الدولية والسياسة العامة والعلاقات العامة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة

يشغل سعادة الدكتور نبيل فهمي منصب العميد المؤسس لكلية الشؤون الدولية والسياسة العامة العلاقات العامة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وهو أيضاً رئيس مركز جيمس مارتن لدراسات منع انتشار الأسلحة النووية ضمن مشروع الشرق الأوسط. ومنذ سبتمبر 2008، شغل فهمي منصب السفير المتجول في وزارة الخارجية المصرية. 

وكان فهمي قد شغل في فترة سابقة العديد من المناصب في الحكومة المصرية منذ العام 1974. فقد شغل منصب وزير الخارجية من يونيو 2013 إلى يوليو 2014، إضافة إلى شغله منصب سفير مصر في الولايات المتحدة بين 1999 – 2008. وعقب عمله مستشاراً سياسياً لوزير الخارجية المصري في الفترة بين 1992 – 1997، تقلّد فهمي منصب سفير مصر في اليابان لعامين من 1997 إلى 1999.

يعد سعادة نبيل فهمي دبلوماسياً محنكاً وقد لعب دوراً بارزاً في التوسط لمفاوضات الشرق الأوسط للسلام فضلاً عن دوره في شؤون نزع السلاح إقليمياً ودولياً. ترأس نبيل فهمي وفد مصر في إطار اللجنة الإدارية لعملية السلام في الشرق الأوسط بعام 1993، إضافة إلى ترؤسه الوفد المصري إلى مجموعة العمل متعددة الأطراف حول الأمن الإقليمي وضبط الأسلحة والتي كانت منبثقة عن مؤتمر مدريد للسلام في العام 1991. وخلال الأعوام التالية، شغل فهمي عضوية البعثات المصرية إلى الأمم المتحدة (حول نزع السلاح والشؤون السياسية) في جنيف ونيويورك. وقد تم انتخابه ليكون نائب رئيس اللجنة الأولى حول نزع السلاح وشؤون الأمن الدولي خلال الدورة الرابعة والأربعين من اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1986. وفي الفترة بين 1999 و2003، شغل فهمي عضوية المجلس الاستشاري لمسائل نزع السلاح التابع للأمين العام للأمم المتحدة، وتم تعيينه رئيس مجلس الإدارة في 2001. 

يحمل نبيل فهمي شهادة بكالوريوس العلوم في الفيزياء والرياضيات وشهادة الماجستير في الإدارة من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. وقد تلقى شهادة الدكتوراه الفخرية من معهد مونتيري للدراسات الدولية التابع لكلية ميدلبري.