سعادة البارونة فاليري آموس

مدير جامعة الدراسات الشرقية والأفريقية “SOAS” – لندن

تشغل سعادة البارونة فاليري آموس منصب مدير جامعة الدراسات الشرقية والأفريقية “SOAS” -لندن منذ سبتمبر 2015. وشغلت منذ العام 2010 منصب وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة في حالات الطوارئ. وعملت آموس كذلك في عدة مناصب في القطاع العام، بما في ذلك الحكومة المحلية وفي منصب الرئيس التنفيذي للجنة تكافؤ الفرص. 

في الفترة بين 1994 – 1998، عملت آموس كمستشارة لحكومة مانديلا حول مسائل التغيير القيادي والإدارة والاستراتيجية. وفي العام 1997، تم تعيين آموس في منصب Labour Life Peer وانضمت إلى الحكومة بعد عام، ثم عُيّنت وزيرة دولة للتنمية الدولية البريطانية، ورئيسة مجلس اللوردات. كما شغلت منصب مفوض الأمم المتحدة السامي إلى أستراليا قبل الانضمام إلى الأمم المتحدة. وقد أُدرج اسمها في يونيو 2016 ضمن قائمة التكريم التي صدرت عن الملكة إليزابيث بمناسبة عيد ميلادها.

تحمل فاليري آموس شهادة البكالوريوس في علم الاجتماع من جامعة وارويك وشهادة الماجستير في الدراسات الثقافية من جامعة بيرمنغهام.