الدكتور فيكتور جيرفايس

زميل أبحاث أول

الدكتور فيكتور جيرفايس هو زميل أبحاث أول في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، أبوظبي. ويعمل ضمن إطار برنامج الأكاديمية الخاص بالسلام والأمن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويختص جيرفايس بالبحث في المهددات الأمنية بالمنطقة، ولديه خبرة بصفة خاصة في القضايا المتعلقة بالعراق وإيران ودول الخليج العربي. 

 وقبل انضمامه للأكاديمية عمل جيرفايس أستاذاً مساعداً في معهد الأمن الدولي والمدني في جامعة خليفة، وباحثاً زائراً في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبوظبي. كما عمل سابقاً كباحث لبرنامج الكويت في العلوم السياسية وكزميل ما بعد الدكتوراة في معهد البحوث الاستراتيجية العسكرية في باريس.

حصل الدكتور فيكتور على درجة الدكتوراة في العام 2011 من معهد العلوم السياسية، وقد ركزت أطروحة الدكتوراة على تطوير القوات المسلحة الإماراتية، فيما يتعلق باستراتيجيات أبوظبي لبناء الدولة. وتتنوع مؤلفاته ما بين الكتب الأكاديمية وفصول الكتب والمقالات وملخصات السياسات والتقارير.

منشورات الدكتور فيكتور جيرفايس

  • أكتوبر 2018 + ورقة عمل

    النُهج المعاصرة في جهود إرساء الاستقرار الدولية

    الدكتور فيكتور جيرفيس

    تُلقي ورقة العمل من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية الضوء على عدد من المحاولات الدولية لصياغة إطار نظري ومؤسسي لأنشطة إرساء الاستقرار. في البداية، تلقي الورقة البحثية نظرةً عامةً على ما يميز إرساء الاستقرار عن المفاهيم والممارسات المشابهة له، ثُمَّ تستعرض عدداً من النماذج المؤسسية والآليات البيروقراطية التي تمت صياغتها في العديد من دول أوروبا والمحيط الأطلسي التي لديها خبرات في قيادة جهود إرساء الاستقرار. وفي هذه الأثناء، تحدد ورقة العمل الأولويات والخيارات والخطوات المقبلة التي يمُكن أن تدعم معاً المحاولات الجارية من جانب الأطراف الجديدة المشاركة في جهود إرساء الاستقرار، ولا سيما في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لصياغة مفهومها الخاص عن إرساء الاستقرار وتحديد الأدوات التي تحتاج إليها لبناء قدرة الدول على مواجهة الأزمات ونشر الأمن والسلام في جميع أنحاء المنطقة.

  • مايو 2018 + النظرات التحليلية

    برامج الصواريخ الإيرانية :تطور الأهداف والقدرات الإستراتيجية

    الدكتور فيكتور جيرفيس

    تعرض هذه النظرة التحليلية من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تقييماً للوضع الراهن لبرامج الصواريخ الإيرانية والتطور المحتمل لها نحو زيادة الكفاءة التشغيلية. وتستعرض هذه الورقة البحثية في البداية القدرات الصاروخية الإيرانية. ثُمَّ تبحث الفائدة العسكرية والإستراتيجية للصواريخ الإيرانية، وتُحلل تأثير هذه القدرات المستجدة على العقيدة العسكرية للقوات الإيرانية. وأخيراً تُقَيّم التداعيات على الأمن والاستقرار الإقليمي جراء النقل الذي تشير إليه بعض التقارير للصواريخ الإيرانية إلى القوات التي لا ترقى إلى مستوى الدول في المنطقة.

    حمل المنشورة:

  • أبريل 2018 + أوراق العمل من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية

    تثبيت دعائم الدولة العراقية: التحديات والفرص

    الدكتور فيكتور جيرفيس

    العراق في لحظة حاسمة من تاريخه - مرة أخرى. فالهزيمة العسكرية لتنظيم داعش تتيح الفرصة من جديد لإعادة توجيه مسار البلاد نحو الاستقرار والرخاء الاقتصادي على المدى البعيد. وفي حين أن مهمة إعادة إعمار المناطق التي تم تحريرها من قبضة تنظيم داعش تحتاج إلى جهود متواصلة على مدار السنوات المقبلة إلا أن النخب العراقية ينبغي عليها أن تتصدى للمشكلات ذات الطبيعة الجذرية وعلاجها؛ فبدون ذلك فإن النصر العسكري على تنظيم داعش سوف يتبخر سريعاً. تستعرض ورقة العمل هذه تحليلاً للتحديات الجذرية العامة التي تواجهها الدولة العراقية، وتقترح بعض الحلول من أجل وضع أولويات وخيارات أكثر وضوحاً حول كيفية التصدي لها. ونشير على وجه التحديد إلى العناصر الرئيسية للضعف الهيكلي في بنية الدولة وقدرتها على مواصلة مسيرتها من خلال ثلاثة أبعاد أساسية.