فيل دافتي

يشغل فيل دافتي منصب مدير إدارة البحوث والتحليل في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية. وهو يتمتع بخبرة واسعة في العمل مع مختلف الحكومات بشأن مختلف مسائل السياسة الدولية والمحلية.

وقد عمل بصفة وثيقة مع العديد من القادة الحكوميين، وقام بمهام مختلفة من بينها كبير المستشارين ومستشار أول لعدد من الحكومات في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا. وقد سبق له العمل كمستشار أول في وزارة الخارجية الإماراتية، وقبل ذلك في مكتب رئاسة الوزارة بالمملكة المتحدة، وزارة الخزانة (المالية) ووزارة الطاقة وتغير المناخ.

وقبل انضمامه إلى الأكاديمية، تولى قيادة مشروع في شرق آسيا لصالح توني بلير أسوشيتس. كما قام بمهام قصيرة الأجل كخبير خارجي لدى صندوق النقد الدولي، وتقديم المشورة للحكومتين البرتغالية واليونانية.

درس فيل في جامعة هارفارد بموجب منحة من مؤسسة كنيدي، وهو حاص على شهادة الماجستير في الدراسات الانثروبولوجيا والتنمية من كلية لندن للاقتصاد.

 

الدكتورة ماري لومي

 

تعمل الدكتورة ماري لومي زميلة أبحاث أولى في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بأبو ظبي. وهي متخصصة في السياسة والاقتصاد السياسي للموارد الطبيعية والبيئية، وخبيرة في سياسة المناخ الدولي وسياسة المناخ والطاقة في دول مجلس التعاون الخليجي. وهي تحمل درجة الدكتوراه في دراسات الشرق الأوسط، وعملت لدى عدة معاهد بحوث في مجال الشؤون الدولية والدراسات الإقليمية ودراسات الطاقة في فنلندا وقطر والمملكة المتحدة.

شغلت الدكتورة ماري لومي العديد من المناصب من بينها نائب رئيس الجمعية الفنلندية للدراسات الدولية، وباحثة في المعهد الفنلندي للشؤون الدولية، و زميلة ما بعد الدكتوراه في جامعة جورج تاون في قطر، وباحثة مشاركة في معهد أوكسفورد لدراسات الطاقة، وغيرها. كما قدمت تقارير مستقلة عن المفاوضات بين الحكومات بشأن تغير المناخ، وكتبت مئات التقارير الإخبارية حول التطورات المتعددة الأطراف في مجالات تغير المناخ وسياسة الطاقة المستدامة على الصعيد العالمي.

تشمل منشوراتها البحثية مجموعة واسعة من أوراق العمل والأوراق والمقالات الأكاديمية والكتب وفصول الكتب. وهي أيضاً المحرر المشارك لكتاب نشر مؤخراً بعنوان "الاقتصاد الأخضر في الخليج" (روتليدج 2015)

الدكتورة ساسكيا فان غينوغتن

تعمل الدكتورة ساسكيا فان غينوغتن، زميلة أبحاث في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في أبوظبي. وهي تعمل ضمن إطار برنامج الأكاديمية الخاص بالسلام والأمن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تبحث في المهددات الأمنية بالمنطقة ودور الدبلوماسية الدولية في تحسين فرص السلام. ولديها خبرة بصفة خاصة في القضايا المتعلقة بالتاريخ والسياسة الليبية، ومستقبل اليمن، وأوروبا والإسلام، والبطالة في أوساط الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبواعث الإرهاب في المنطقة.

وقبل انضمامها إلى أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، عملت في مواقع متنوعة، من بينها مستشار الشؤون الخارجية لمجلس الشيوخ في هولندا، ومسؤول الشؤون السياسية في بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، ومدير الفريق الاستشاري للحكومة والقطاع العام في برايس ووترهاوس كوبرز. وأحدث منشورات الدكتورة فان غينوغتن دراسة صدرت عام 2016 بعنوان "ليبيا في السياسات الخارجية الغربية -1911-2011". وقد صدر لها العديد من الكتب والمقالات الأكاديمية حول ليبيا، وأوروبا والإسلام، والسياسة الإيطالية. وهي تظهر كثيراً في وسائل الإعلام لعرض رؤيتها وأفكارها حول التطورات في منطقة الشرق الأوسط. وتعتبر فان غينوغتن باحثة مرموقة وقد حصلت على الميدالية الملكية تقديراً لجهودها فيما يتعلق بتتويج جلالة الملك فليم اليكساندر. وقد نالت درجة الدكتوراه من كلية الدراسات الدولية المتقدمة بجامعة جونز هوبكنز عام 2012. الدكتورة فان غينوغتن تتحدث الإنجليزية والهولندية والإيطالية والعربية والفرنسية والألمانية.