نوفمبر 16

أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تنظم ورشة عمل تحضيرية لوفد دولة الإمارات لمؤتمر باريس للمناخ

المتحدث :

16 نوفمبر 2015

نظمت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بالتعاون مع إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية، ورشة عمل تدريبية لمدة يومين لبحث آخر التطورات حول إطار السياسات الدولية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، وذلك لمناقشة أهم القضايا المتعلقة بتغير المناخ من الجوانب السياسية والفنية، وتعريف الدبلوماسيين الإماراتيين والشركاء الاستراتيجين للأكاديمية بآخر التطورات في هذا المجال.

وشارك في الورشة التي عقدت تحت عنوان "دبلوماسية تغير المناخ واتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ" أكثر من خمسين من الدبلوماسيين والمتخصصين، بما في ذلك وفد التفاوض الإماراتي في محادثات التغيير المناخي، والذي يتألف من المفاوضين والجهات المعنية من الجهات الحكومية، بالإضافة إلى طلبة وموظفي أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وأوضح سعادة الدكتور ثاني أحمد الزيودي، المندوب الدائم لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا" و مدير إدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي بوزارة الخارجية أن وزارة الخارجية تولي أهمية كبيرة لتطوير المعرفة بجميع جوانبها وبما يتماشى مع رؤية قيادة دولة الإمارات لبناء اقتصاد قائم على التنافسية".

وأشار سعادته إلى أن ورش العمل التعريفية تعد عنصراً أساسياً في بناء قدرات الدبلوماسيين الإماراتيين وكذلك الجهات المعنية في مفاوضات تغير المناخ، ولا سيما في ضوء مؤتمر باريس بشأن المناخ والذي يعد المؤتمر الأهم في تاريخ دبلوماسية المناخ و الذي ستعقد أعماله في وقت لاحق من هذا الشهر في باريس.

من جانبها قالت مريم المحمود مدير إدارة التدريب التنفيذي والمتحدث الرسمي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: " إن نجاح التعاون الذي تم اليوم مع وزارة الخارجية لتنفيذ هذه الدورة التدريبية حول دبلوماسية تغير المناخ يعد مثالاً حقيقياً على مدى أهمية هذه الفعاليات التعليمية التي توفر التدريب العملي للكوادر الوطنية الإماراتية العاملة في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية ".

وأوضحت الورشة التي قدمها خبراء من إدارة شؤون الطاقة وتغير المناخ في وزارة الخارجية وأكاديمية الإمارات الدبلوماسية أهمية قضية التغيرات المناخية دولياً، والاهتمام الكبير الذي توليه قيادة دولة الإمارات لهذه القضية، كما أكدت على الدور الريادي لدولة الإمارات في إحداث التغييرات الإيجابية في هذا المجال، وتناولت أيضاً الآثار الخاصة للتغير المناخي في مجالات الطاقة، والتنمية الاقتصادية وغيرها من المجالات الحيوية المهمة لمصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتوقع في مؤتمر الأمم المتحدة حول المناخ الذي سيعقد في العاصمة الفرنسية باريس، من 30 نوفمبر إلى 11 ديسمبر 2015، أن يصل عدد الدول المشاركة إلى نحو 195 دولة في خطوة عملية للتوصل إلى اتفاق عالمي خاص بقضايا المناخ وقابل للتطبيق بعد عام 2020 والحد من الآثار السلبية لعملية الاحتباس الحراي.

تصميم الدورات التنفيذية في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية يتم بطرق مبتكرة وعملية بما يتناسب مع العاملين في وزارة الخارجية والسلك الدبلوماسي والجهات الحكومية الأخرى. وذلك من خلال الجمع بين المعرفة الأكاديمية، والبحوث المعاصرة، والخبرات العملية رفيعة المستوى، ويقدم هذه الدورات أعضاء هيئة التدريس في الأكاديمية، بالإضافة إلى خبراء دوليين من المؤسسات الدولية الرائدة التي ترتبط مع الأكاديمية باتفاقيات شراكة وتعاون.

1