ديسمبر 19

وفد من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية يشارك في المؤتمر الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ في بولندا

المتحدث :

19 ديسمبر 2018

شارك وفد من طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، المركز الأكاديمي الرائد في مجال العلاقات الدولية والدبلوماسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وضمن وفد الشباب الإماراتي المشارك، في المؤتمر الرابع والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ "كوب 24" والمقام في مدينة كاتوفيتشي البولندية في الفترة من 2 إلى 14 ديسمبر الجاري.

ويهدف مؤتمر كوب 24 في دورته الحالية إلى وضع مجموعة واسعة من القواعد والعمليات اللازمة لترجمة اتفاق باريس بشأن تغير المناخ إلى سياسات وطنية يتم العمل بها، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة من أولى دول المنطقة التي تصادق على الاتفاق الذي تم تبنيه في العام 2015 من قبل 184 دولة، ليشكل الآلية المركزية المتعددة الأطراف للتعاون الدولي والعمل على الحد من تداعيات تغير المناخ بدء من العام 2020.

واجتمع الوفد خلال تواجده في كاتوفيتشي مع معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، رئيس وفد دولة الإمارات المشارك في المؤتمر، وزير التغير المناخي والبيئة، وشارك في الاجتماعات التنسيقية والفعاليات الجانبية لوفد دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك. وضمن برنامجهم التدريبي، أعد الطلبة تقارير يومية عن الجلسات التي حضروها وحول مفاوضات الوفد الإماراتي. وأتيحت لهم الفرصة للتفاعل مع الوفود الرسمية المشاركة من مختلف الدول، بما في ذلك المفاوضين والشباب والمجتمع المدني، بالإضافة إلى زيارة العديد من الأجنحة وحضور الفعاليات الثقافية المتنوعة.

كما حضر الوفد عدة جلسات تفاوض وتنسيق لمجموعة الدول النامية السبعة عشر ومجموعة الصين والمجموعة العربية. كما أتيحت لهم الفرصة لحضور عدة مناسبات رفيعة المستوى ولقاء خبراء عالميين وقادة تغير المناخ من مختلف المنظمات الدولية وبلدان العالم.

وفي تعليقه على مشاركة وفد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، قال سعادة برناردينو ليون، مدير عام الأكاديمية: "نفتخر بمشاركة وحضور وفد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مؤتمر الأمم المتحدة الإطاري بشأن تغير المناخ للمرة الثالثة على التوالي. حيث أتاحت مشاركة ستة طلاب من الأكاديمية في الأسبوع الأول من المؤتمر فرصة فريدة لهم للاطلاع على دور دولة الإمارات العربية المتحدة ومساهماتها الريادية في دعم السياسات الدولية المتعلقة بتغير المناخ والحد من تداعياتها في بيئة مثالية تُعزز معرفتهم وفهمهم لطبيعة الدبلوماسية المتعددة الأطراف".

وأضاف سعادة ليون: "على دبلوماسيي اليوم والمستقبل أن يدركوا أهمية مواجهة التحديات العالمية الكبرى مثل تغير المناخ، والتي تتطلب تعاوناً دولياً قوياً لا يمكن تحقيقه إلا من خلال الدبلوماسية الفعالة. وحضور وفد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مؤتمر كوب 24 ساهم في ترسيخ هذه الفكرة، وسلط الضوء على ضرورة اتباع نهج دبلوماسي متعدد الأطراف، لأننا كلنا معنيين وكلنا مسؤولين عن كوكب الأرض".

وجاءت مشاركة وفد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بالمؤتمر تماشياً مع  رؤية دولة الإمارات ومساعيها في دعم الجهود العالمية للحد من ظواهر التغير المناخي وخفض حدة تداعياته وتعزيز دور الشباب وإشراكهم في عمليات صناعة القرار. وكانت هذه الرحلة جزءاً من دورة سنوية خاصة تنظمها الأكاديمية لمجموعة مختارة من الطلبة وعلى مدار شهرين حول "مفاوضات تغير المناخ في الأمم المتحدة"، تسعى من خلالها إلى اطلاع الطلبة على الجوانب النظرية والعملية للدبلوماسية المناخية المتعددة الأطراف.

وتتألف دورة مفاوضات تغير المناخ في الأمم المتحدة من محاضرات تحضيرية وتمارين محاكاة وورش عمل، تُتوج برحلة مدتها أسبوع إلى مؤتمر الأطراف، الذي يتيح للطلبة فرصةً فريدةً لحضور أكبر عملية تفاوضية دولية في العالم. كما تُلقي هذه الدورة الضوء على أهمية التعاون المتعدد الأطراف بشأن تغير المناخ ومدى اهتمام دولة الإمارات بهذا المجال.

وتجدر الإشارة إلى أن دورة مفاوضات تغير المناخ في الأمم المتحدة تندرج ضمن الأنشطة البحثية والتدريبية لأكاديمية الإمارات الدبلوماسية في مجال "الطاقة والتغير المناخي والتنمية المستدامة" والتي تشمل أيضاً ورش العمل للجهات المعنية وتقارير السياسات التي يتم نشرها على مدار العام.