07 فبراير 2018, الاربعاء
نظرة تحليلية جديدة من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تبحث الفرص "الإستراتيجية" لتعزيز العلاقات بين الإمارات والهند

في هذه النظرة التحليلية من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، يستعرض تلميذ أحمد السفير الهندي السابق لدى دولة الإمارات العربية المتحدة تحليلاً لمدى التوسع في العلاقات بين الإمارات والهند بخلاف المجالات التقليدية المتمثلة في الطاقة والتجارة والأنشطة المجتمعية.

وعوضاً عن ذلك، يقول المؤلف أن البلدين يبحثان عن فرص جديدة في الاستثمارات وتطوير البنية التحتية والتعاون في مجال الفضاء وتقنيات الطاقة النووية والطاقة المتجددة والزراعة في المناطق الجافة وفي مقدمة ذلك كله العلاقات في مجالات الدفاع والأمن.

ويشير المؤلف إلى أن البلدين صاغا هذه العلاقات الجديدة في صورة "اتفاقية شراكة استراتيجية شاملة" تم التوقيع عليها في نيو دلهي في يناير 2017.

ويبحث السفير أحمد ثلاثة مجالات محددة للتعاون وردت في الاتفاقية وهي: الأمن الغذائي، وتعزيز التعاون في الأمن البحري في المحيط الهندي، وتعزيز الاستقرار الإقليمي.

تنزيل الوثيقة باللغة الإنجليزية: 


المزيد من الأخبار