26 سبتمبر 2017, الثلاثاء
نظرة تحليلية من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تبحث العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مع دول شرق آسيا في مجال الطاقة

نشرت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية نظرة تحليلية جديدة بعنوان العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية مع دول شرق آسيا في مجال الطاقة: نحو مزيد من المرونة والتنوع، من تأليف الدكتور ماكيو يامادا. وتُسلِط هذه النظرة التحليلية الضوء على التغير في نمط العلاقات في مجال الطاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية من جانب ودول شرق آسيا من الجانب الآخر.

تزداد العلاقات في مجال الطاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والسعودية من جانب والدول الآسيوية من الجانب الآخر مرونةً وتنوعاً. ولهذا، فإن تحديد الاتجاه العام الذي يحكمها لم يعد مُهمةً يسيرةً.

وتستند هذه العلاقات إلى اتجاهين دوليين في مجال الطاقة وهما: تُخمة المعروض النفطي والتَحَوُّل نحو مصادر الطاقة غير الهيدروكبرونية. في مجال الهيدروكربونات، تتيح الاقتصادات المتنامية لدول شرق آسيا أسواقاً جديدةً لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية لتصدير النفط وهي كذلك بمثابة مصادر للاستثمار في الصناعة النفطية في كلتا الدولتين. ويتيح الاهتمام المتنامي للشركات التابعة لدول شرق آسيا بأسواق الطاقة الشمسية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الفرصة لهاتين الدولتين في الاختيار من بين بدائل أكثر كشركاء في هذا المجال.

إن صعود الدول المُصَدّرة للمفاعلات النووية من بين دول شرق آسيا يعطي لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية خيارات أكثر في اختيار الشركاء في المضي قدماً في برامج تطوير الطاقة النووية في الدولتين. ومع هذا، فإنه يُفضَّل أن تُجري دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية دراسات جدوى صارمة قبل إبرام أي اتفاق ليس مع الدول حديثة العهد بتصدير مفاعلات الطاقة النووية وحسب ولكن مع المُصَدّرين الحاليين أيضاً إذا كانت الدولتان لديهما الرغبة لإدخال أو التوسع في الطاقة النووية ضمن الخطط المستقبلية لتوليد الكهرباء.

يقتضي التنويه بأن المخرجات البحثية لا تُعبَّر بالضرورة عن وجهات نظر حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ولكنها تسعى في الوقت نفسه إلى تقديم معلومات مفيدة ووثيقة الصلة بالموضوعات التي تحظى باهتمام الخبراء والمختصين في السياسة الخارجية سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو على مستوى العالم.

تنزيل الوثيقة باللغة الإنجليزية:

تنزيل الوثيقة باللغة العربية:


المزيد من الأخبار