×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 42

03 مايو 2017, الاربعاء
أكاديمية الإمارات الدبلوماسية توقع مذكرة تفاهم مع معهد الدبلوماسية في أكاديمية الإدارة العامة التابعة لرئاسة جمهورية كازاخستان

وقعت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مذكرة تفاهم مع معهد الدبلوماسية في أكاديمية الإدارة العامة التابعة لرئاسة جمهورية كازاخستان بهدف تعزيز التعاون بينهما في مجالات التعليم والتدريب والأبحاث، وذلك خلال حفل أقيم بمناسبة مرور 25 من الصداقة والتعاون الدبلوماسي بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان.

وحضر الحفل كل من سعادة الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كازاخستان، وسعادة خيرات لاما شريف، سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، وسعادة فاطمة زاكيبوفا، رئيسة معهد الدبلوماسية في أكاديمية الإدارة العامة التابعة لرئاسة جمهورية كازاخستان، وسعادة الدكتور أحمد عبدالله المطروشي، مدير إدارة غرب آسيا بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، بالإضافة إلى وفد رفيع المستوى من جمهورية كازاخستان وحشد من السفراء وكبار الشخصيات، وكان في استضافتهم سعادة برناردينو ليون، رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

وخلال الحفل، تم توقيع مذكرة تفاهم بين أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومعهد الدبلوماسية في أكاديمية الإدارة العامة التابعة لرئاسة جمهورية كازاخستان. وستلعب هذه المذكرة دوراً هاماً في إعداد وتجهيز الجيل القادم من الدبلوماسيين، الذين سيشرفون بدورهم على هذه العلاقة الهامة في المستقبل لضمان استدامتها.

وبحثت مذكرة التفاهم أوجه التعاون بين الطرفين في العديد من المجالات، منها التعليم والتدريب والبحث، بالإضافة إلى فتح قنوات التواصل بينهما لتبادل المعلومات والخبرات في المجالات ذات الاهتمام المشترك لكلا الطرفين.

واستكمالاً للاحتفال وتوقيع مذكرة التفاهم، عقد فريق عمل الأكاديمية والوفد الكازخستاني والممثلين من المؤسسات المشاركة اجتماع طاولة مستديرة لمناقشة العلاقات التاريخية ومواقف البلدين والقضايا المشتركة، كما تحدثوا عن العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين، والتي أثمرت في خلق مصالح مشتركة تنوعت ما بين المجالات الاقتصادية والسياسية والثقافية، كما ناقشوا أهم الفرص والنجاحات التي تتيحها هذه العلاقات للبلدين.

ونيابة عن معالي وزير خارجية كازاخستان، خيرات عبد الرحمنوف، وتعليقاً على الذكرى السنوية الـ 25 للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين، قال سعادة خيرات لاما شريف، سفير جمهورية كازاخستان لدى دولة الإمارات العربية المتحدة: "إن العلاقات بين جمهورية كازاخستان ودولة الإمارات العربية المتحدة هي مثال على التعاون المستقر والناجح في المجالات السياسية والاقتصادية، والمبني على الاحترام المتبادل والثقة والانفتاح. كما أود أن أشير إلى الدور التاريخي الذي قام به الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تعزيز العلاقات الأخوية التي أسسها مع رئيس جمهورية كازاخستان، والتي شكلت أساس التعاون الثنائي بين البلدين".
وقال سعادة الدكتور محمد أحمد بن سلطان الجابر، سفير دولة الإمارات لدى جمهورية كازاخستان: "يشرفني أن أكون هنا بين أشقائي وشقيقاتي في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في هذا الحدث الهام - توقيع مذكرة التفاهم بين أكاديمية الإمارات الدبلوماسية ومعهد الدبلوماسية في أكاديمية الإدارة العامة التابعة لرئاسة جمهورية كازاخستان. وعند لقائي مع رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية سعادة برناردينو ليون لمناقشة الحفل، عبّر سعادته عن الاهتمام الكبير الذي يوليه لجمهورية كازاخستان. وبصفتي سفير الدولة لدى جمهورية كازاخستان، سأدعم هذا التعاون وسأعزز الجهود المبذولة مع صديقي سعادة السفير خيرات لاما شريف لتوطيد العلاقات الثنائية بين البلدين وتحقيق النتائج المرجوة".
وفي تعليقه على أهمية مذكرة التفاهم، قال سعادة برناردينو ليون: "كلنا ثقة بأن هذه الشراكة سترسخ مكانة الأكاديمية كمؤسسة دبلوماسية رائدة، وستساهم في إعداد الطلبة وتوفير بيئة تعليمية تفاعلية لهم، كما ستعزز جهود التبادل العلمي والثقافي بين البلدين".

كما صرّح سعادة برناردينو ليون في ختام الحدث: "يمكننا بناء روابط ثقافية مشتركة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان، وسنأخذ على عاتقنا مسؤولية تحقيقها بكامل شغفنا. ونحن بحاجة إلى وضع خطة عمل تتخذ خطوات ملموسة وتضمن استعدادنا لوضعها قيد التنفيذ. وعلى الرغم من غنى دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كازاخستان بالثروات الطبيعية، إلا أن القيادات الرشيدة قد شددت على أهمية مواصلة الاستثمار بالكوادر البشرية، وعلى الحاجة إلى مزيد من الدبلوماسية والكفاءات".

وتعد هذه الشراكة الجديدة دليلاً على الجهود التي تبذلها الأكاديمية باستمرار لدعم العلاقات الخارجية لدولة الإمارات العربية المتحدة ولتعزيز مكانة الأكاديمية الرائدة وتطوير التجربة التعليمية لدبلوماسيي المستقبل.

 


المزيد من الأخبار