×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 42

24 إبريل 2017, الاثنين
أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تستضيف السفير يواكيم  بيرجستروم ليلقي محاضرة عن "السياسة الخارجية لمملكة السويد والدول الإسكندنافية في الشرق الأوسط"

استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية السفير يواكيم بيرجستروم لإلقاء محاضرة ولمشاركة الرؤى والخبرات التي اكتسبها من مسيرته المهنية كدبلوماسي مخضرم في وزارة خارجية مملكة السويد في ستوكهولم ومن منصبه كسفير منظمة التعاون الإسلامي والمبعوث الخاص لمكافحة الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية.

ضمن برنامج أكاديمية الإمارات الدبلوماسية الدراسي "الدبلوماسية في القرن الحادي والعشرين"، ناقش السفير بيرجستروم موضوع السياسة الخارجية لمملكة السويد والدول الإسكندنافية في الشرق الأوسط، وتحدث عن دوره في منظمة التعاون الإسلامي وأفضل ممارسات مملكة السويد في مكافحة العنصرية والصراعات الدينية والطائفية. وقد أتاحت المحاضرة التفاعلية الفرصة للحضور إلى التعرف على أهم الجهود الدبلوماسية والأعمال الدولية التي تعزز ثقافة التسامح والتعايش السلمي.

كما انضم للحضور وفد طلابي زائر من برنامج السياسة والعلاقات الدولية في جامعة ميدلسكس دبي، وتفاعل الطلبة مع الحضور وناقشوا تجاربهم واهتماماتهم المختلفة. واستفاد الوفد من هذه المحاضرة وتمكنوا من فهم طبيعة عمل أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وأفضل المهارات اللازمة ليصبحوا دبلوماسيين.

وفي تعليقه على المحاضرة، قال سعادة برناردينو ليون، رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: "تفتخر الأكاديمية بالمكانة البارزة التي وصلت إليها دولة الإمارات العربية المتحدة في فتح قنوات الحوار حول القضايا العالمية والدبلوماسية الهامة، ومن هذا المنطلق نسعى دائماً في الأكاديمية إلى إقامة شراكات بناءة مع المؤسسات العالمية الرائدة والشخصيات البارزة. وقد قدمت لنا محاضرة السفير بيرجستروم مثالاً رائعاً عن الخبرة والرؤى التي نسعى للارتقاء بها. كما سعدنا باستضافة الوفد الزائر من جامعة ميدلسكس، والتي أتاحت لنا فرصة لتطوير علاقاتنا الاستراتيجية مع هذه الجامعة المرموقة".

وخلال المحاضرة، قال السفير بيرجستروم: "في منظمة التعاون الإسلامي ومكافحة الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية، نعمل على تطوير علاقاتنا مع المنظمات الدولية، للقضاء على التهديدات العالمية الملحة، ومنها الإسلاموفوبيا والعنصرية. ونحن نقدر هذه الفرصة للتعاون مع أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في رفع مستوى الوعي حول هذه القضايا الهامة والتعاضد في مواجهة هذه التحديات".

ويحمل السفير بيرجستروم درجة الدكتوراة في التاريخ من جامعة طوكيو مع أطروحة عن الذاكرة العامة والعبر الوطنية لجرائم الحرب خلال الحرب العالمية الثانية. وهو أيضا طبيب نفسي سريري وصحفي سابق، عمل مع مؤسسات إعلامية في كل من مملكة السويد واليابان والولايات المتحدة الأمريكية. وبعد انضمامه إلى وزارة الخارجية السويدية، تم تعيينه للعمل في مكاتب طوكيو والرياض وواشنطن العاصمة.

يشار إلى أن أكاديمية الإمارات الدبلوماسية تحرص دائماً على استضافة دبلوماسيين رفيعي المستوى بهدف تعزيز الخبرات التعليمية لدبلوماسيي المستقبل، وكانت محاضرة السفير بيرجستروم مثالاً واضحاً على ذلك، حيث ساهمت المحاضرة في إثراء تجربتهم وإعدادهم بشكل أفضل لمواجهة تحديات المستقبل.


المزيد من الأخبار