16 مارس 2017, الخميس
خلال احتفال أكاديمية الإمارات الدبلوماسية باليوم الدولي للمرأة نورة الكعبي تدعو إلى تمكين المرأة في منطقة الشرق الأوسط و برناردينو  ليون يؤكد: "معالي نورة الكعبي مصدر  إلهام ونموذج قيادي يحتذى به"

ألقت معالي نورة الكعبي، وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي ورئيسة مجلس إدارة هيئة المنطقة الإعلامية في أبوظبي twofour54 ورئيسة مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، محاضرة عن دور المرأة وإنجازاتها خلال احتفال أكاديمية الإمارات الدبلوماسية - المركز الرائد والمتكامل للدبلوماسية والعلاقات الدولية - باليوم الدولي للمرأة، حيث شاركت معاليها روايتها وتجاربها في التقدم الوظيفي وفي صناعة التغيير في تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة مع أعضاء الهيئة التدريسية في الأكاديمية وطلابها.

تحت شعار " كوني جريئة واصنعي التغيير" المُلهم والذي يحفّز على العمل والمساهمة في دعم دور المرأة وضمان حقوق المساواة بين الجنسين على المستوى العالمي، تحدثت معالي نورة الكعبي عن أهم مقومات نجاح المرأة، كونها من أبرز القادة الإماراتيين الشباب في الدولة، وسلطت معاليها الضوء على بعض الأمثلة من تجربتها الخاصة لتشجيع الحضور على المثابرة وبذل أقصى الجهود واستخدام مواهبهم لإحداث فرق ملموس في مجال تمكين المرأة على مستوى العالم.

وخلال محاضرتها، قالت معالي نورة الكعبي: "كانت قيادتنا الرشيدة ولا تزال من السباقين في تمكين المرأة وتعزيز دورها في بناء الدولة، فقد اعتبرها المغفور له بإذن الله الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله - شريكاً أساسياً في التنمية، واستمرارا لهذا النهج الذي تبناه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أصبحت المرأة الإماراتية اليوم تتبوأ أعلى المناصب في جميع المجالات وتسهم بدور أكبر في مسيرة التنمية. وعلينا الاستمرار في تشجيع المزيد من النساء على المشاركة بشكل أكبر في بناء المجتمع، وعلينا الاستمرار في العمل الدؤوب ورفع مستوى الوعي وتغيير وجهات النظر وصقل مهارات المرأة وخبراتها لتتمكن من إيجاد أفضل الحلول لتحديات المستقبل ولضمان استدامة النجاح الذي وصلنا إليه اليوم".
ولدى معالي نورة الكعبي العديد من الإنجازات على المستوى الدولي، منها إدراج معاليها كأول إماراتية ضمن قائمة "أبرز 100 مفكر عالمي" من مجلة "فورين بوليسي"، إلى جانب إدراجها ضمن قائمة "أكثر 30 امرأة عربية تأثيراً في القطاع الحكومي بالعالم العربي" من مجلة "فوربس الشرق الأوسط".

قال سعادة برناردينو ليون، رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: "تُعد استضافة معالي نورة الكعبي في الأكاديمية شرف لنا، لخبرتها الواسعة ونجاحاتها المتميزة كشخصية إماراتية ريادية على مستوى العالم. وهي مصدر إلهام ونموذج قيادي يحتذى به".

وفي تعليقه على استضافة معالي نورة الكعبي، قال سعادة عمر البيطار، نائب رئيس أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: "نتوجه لمعاليها بخالص الشكر والتقدير على محاضرتها التفاعلية الرائعة التي استحوذت على اهتمام الحضور، حيث قدمت معاليها دروساً قيّمة من حياتها وتجاربها الخاصة. وفيما يخص دعم وتمكين المرأة، شدّدت معاليها على أن المساواة بين الجنسين ليست مجرد مسألة عدد، بل هي مساواة في الكفاءات والقدرات، ودولة الإمارات العربية المتحدة من رواد تمكين المرأة".

يُعد اليوم الدولي للمرأة حدثاً عالمياً تم الإقرار به من قبل الأمم المتحدة، وتم تحديد اليوم الثامن من مارس لكل عام موعداً له، للاحتفاء بإنجازات المرأة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وقد جاء احتفال أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بهذا اليوم في إطار سعيها المستمر لدعم وتمكين المرأة، والمساهمة في تعزيز إمكانيات دبلوماسيي المستقبل، من خلال استضافة شخصيات ريادية يقتدى بها في مجال العلاقات الدولية، تعزز فهم الطلاب للتحديات والفرص الإقليمية والعالمية.

 


المزيد من الأخبار