نبذة عامة

تركز إدارة التدريب التنفيذي على دمج المناهج النظرية الحديثة مع التدريبات العملية. وتستهدف هذه الدورات الأفراد العاملين في السلك الدبلوماسي والجهات الحكومية الأخرى ذات الصلة. وتم تصميم المناهج الدراسية ويجري تدريسها من قبل أعضاء هيئة التدريس في الأكاديمية ومدربين خارجيين.

وتستكمل برامج التدريب التنفيذي أيضاً بدورات صممت بالتعاون مع شركاء محليين ودوليين للأكاديمية، حيث توفر كل دورة بيئة تعاونية تعزز الابتكار والفضول الفكري والتواصل بين الأقران، ما يوفر فرصة فريدة لتحديث المهارات القديمة واكتساب مهارات جديدة.

تم تصميم برامجنا ودوراتنا على نحو يعزز الاستفادة العلمية ونقل المعرفة من خلال دمج المحاضرات والتقييمات ودراسات الحالة، والنشاط الجماعي، والتدريب والمحاكاة. وسوف ينتج عن هذا المنهج في التدريس فصول دراسية عالية التفاعل مع نتائج تعليمية عميقة.

فلسفتنا في التدريب

فلسفة التدريب والتطوير المتبعة في برامج التدريب التنفيذي:

  • تجربة تعلم فريدة

    توفير تجارب تعلم شاملة تجمع بين العقل والقلب واليدين لضمان أن يتمكن المشاركون من تطوير معارفهم ومهاراتهم على نحو يحسن من أدائهم داخل مؤسساتهم.

  • أساليب تعلم حديثة

    ضمان إدراج أساليب التعلم الحديثة في تقديم المعرفة. وتشمل منهجية التدريب تمارين تجريبية، ومناقشات جماعية، ودراسات حالة، وتنفيذ أدوار محددة، والتخطيط الشخصي والعمل الجماعي.

  • التعلم مدى الحياة

    توفير إمكانية الوصول المستدام إلى المعرفة وتعزيز المهارات من خلال تطوير برامج مستمرة تتيح للمشاركين التعلم مدى الحياة. ويتم تقديم البرامج في مواقع وأوقات متنوعة لكي تلائم متطلبات المشاركين.

  • التعلم من خلال الفعل

    يعتبر منهجاً فعالاً للتعلم حيث يكتسب المتدربون المعرفة والمهارات الأساسية تدريجياً من خلال المشاركة والتواصل النشط مع العالم داخل غرفة التدريب وخارجها لضمان تعلم المفاهيم والاحتفاظ بها وتطبيقها في مجموعة متنوعة من الحالات.

القبول

قد يكون لكل دورة تدريب تنفيذي متطلبات قبول مختلفة. لكن بشكل عام، يتعين على الراغبين بالالتحاق بهذه الدورات تحقيق الشروط التالية:

  • أن تكون إماراتياً
  • تعمل حالياً في مؤسسة حكومية أو شبه حكومية في الإمارات
  • يتم ترشيحك من قبل صاحب العمل
  • أن تجيد اللغة الإنجليزية والعربية على المستوى الذي يسمح لك بالمشاركة بشكل كامل في دوراتنا