دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية

نظرة عامة

دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية هو برنامج أكاديمي مدته 9 أشهر ويهدف إلى إمداد الطلاب بالمعرفة اللازمة لإتقان أسس ومهارات العلاقات الدولية في القرن الحادي والعشرين.

في حين أن غالبية طلابنا هم موظفون جدد في وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، إلا أن أبواب الأكاديمية مفتوحة أمام المتقدمين من الجهات الحكومية وشبه الحكومية من جميع أنحاء الدولة، لكن يشترط أن يتم ترشيح المتقدمين من قبل مؤسساتهم لكي يتم قبولهم في الأكاديمية. إذا كنت مهتماً بالالتحاق بالأكاديمية، يرجى تعبئة هذه الاستمارة

منهاج دبلوم الدراسات العليا

يضم برنامج دبلوم الدراسات العليا ثمانية دورات أكاديمية تجمع بين التدريب العملي والمعرفة الأكاديمية والمهارات اللغوية.

دورات دبلوم الدراسات العليا:

  • الاستعداد لدبلوماسية القرن الحادي والعشرين
  • الجوانب النظرية والعملية للعلاقات الدولية
  • تاريخ وثقافة الإمارات العربية المتحدة
  • التاريخ الحديث والعلاقات الدولية للشرق الأوسط
  • الاقتصاد السياسي الدولي
  • القانون الدولي للدبلوماسيين
  • الأمن الدولي وفض النزاعات
  • طرائق البحث ومشاريع التخرج في السياسة الخارجية لدولة الإمارات

وبالإضافة إلى استكمال دورة إلزامية مدتها تسعة أشهر في لغة يختارها الطالب (الفرنسية والإسبانية والصينية والفارسية والروسية)، يخضع الطلاب لدورات تدريبية صارمة.

تشمل الدورات التدريبية:

  • البروتوكول والآداب الدبلوماسية العامة
  • المفاوضات الثنائية ومتعددة الأطراف
  • تحليل سياسات الدول
  • الدبلوماسية القنصلية
  • التدريب الإعلامي للدبلوماسيين
  • الكتابة الدبلوماسية باللغتين الإنجليزية والعربية

لمعرفة المزيد، يرجى زيارة قسم التدريب التنفيذي في موقعنا الإلكتروني.

قائمة الدورات

  • الاستعداد لدبلوماسية القرن الحادي والعشرين
    مستوى تخصصي

    تساعد الطلاب على تكوين فهم شامل وعميق لأساسيات الدبلوماسية في العصر الرقمي مع التركيز بشكل أساسي على الاتصالات والتفاوض والتحليل وبناء الشخصية من خلال سلسلة من المحاضرات المحفزة للفكر والدورات التدريبية وورش العمل التي تديرها خبراء وشخصيات دبلوماسية مرموقة عالمياً.

  • الجوانب النظرية والعملية للعلاقات الدولية
    مستوى تخصصي

    تغطي هذه الدورة مفهوم الدولة في إطار العلاقات الدولية المعاصرة، وتتناول القضايا العالمية الأكثر إلحاحاً، حيث تضع دراسة القضايا العالمية في سياق نظري وتاريخي ومعاصر وتعمل على سد الفجوة بين النظرية والتطبيق في الشرق الأوسط.

  • تاريخ وثقافة الإمارات العربية المتحدة
    مستوى تخصصي

    تقدم الدورة للطلاب نظرة شاملة على التطورات التاريخية والثقافية التي جرت على أرض الإمارات منذ عام 1500 حتى عام 1971 الذي شهد قيام الاتحاد على يد الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه.

  • التاريخ الحديث والعلاقات الدولية للشرق الأوسط
    مستوى تخصصي

    تقدم الدورة لمحة عامة عن التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية الرئيسية التي رسمت مسارات الشرق الأوسط منذ انهيار الإمبراطورية العثمانية في عام 1923. وتتضمن الدورة تحليلاً للأحداث الإقليمية وتقدم نظرة معمقة على المصالح الوطنية لدولة الإمارات وسياستها الخارجية في ما يتعلق بعلاقتها مع شركائها الإقليميين.

  • الاقتصاد السياسي الدولي
    مستوى تخصصي

    تحدد هذه الدورة المبادئ الأساسية للاقتصاد السياسي الدولي واتجاهاته العالمية. كما تستعرض المحركات الرئيسية للتنمية الاقتصادية في القرن الحادي والعشرين، وتدرس آثار النمو الدولي وتقويم سعر الصرف والسياسات الاقتصادية للاقتصادات الرئيسية بشأن دولة الإمارات.

  • القانون الدولي للدبلوماسيين
    مستوى تخصصي

    تهدف هذه الدورة إلى تعريف الطلاب بمبادئ القانون الدولي والقنصلي من خلال استعراض التطورات الرئيسية في هذا الشأن، مدفوعة بالتهديدات العالمية، مثل الإرهاب وتغير المناخ.

  • الأمن الدولي وفض النزاعات
    مستوى تخصصي

    تحلل هذه الدورة الخصائص الأساسية للنزاع والتعاون بهدف وضع حلول ناجعة لمنع نشوب الصراعات وإدارتها وإنهائها. وبالاستفادة من أمثلة واقعية من السياسة الخارجية لدولة الإمارات، تقدم الدورة نظرة شاملة على عمل المؤسسات متعددة الأطراف ومختلف وسائل التعاون الدولي.

  • طرائق البحث ومشاريع التخرج في السياسة الخارجية لدولة الإمارات
    مستوى تخصصي

    يكتسب الطلاب من خلال هذه الدورة المهارات اللازمة للبحث عن المعلومات، وإجراء التحليلات، ووضع التوصيات المتعلقة بالسياسة العامة، إضافةً إلى عرض النتائج على أصحاب المصلحة. وتعتبر مشاريع التخرج جزءً أساسياً من برنامج الدورة، حيث يعمل الطلاب ضمن فرق صغيرة لإجراء بحوث تتصل بالدبلوماسية والسياسة الخارجية لدولة الإمارات.

المهارات التي يكتسبها طلاب برامج دبلوم الدراسات العليا:

المعرفة والرؤى العالمية:

يوفر البرنامج للطلاب معرفة متعمقة ومتخصصة في مجال العمل الدبلوماسي والعلاقات الدولية. ومن خلال البرنامج، سوف يكتسب الخريجون القدرة على تقييم وتحليل الجوانب الاقتصادية والسياسية والقانونية والاجتماعية والجغرافية وكذلك التفاعلات بين هذه الجوانب في سياق المشهد الراهن، وخاصة في ما يتعلق بمنطقة الشرق الأوسط.

المهارات الدبلوماسية والعامة:

يسعى البرنامج لإعداد الطلاب ليكونوا قادرين على تقييم وممارسة العمل الدبلوماسي بمختلف جوانبه. وسيكون الخريجون جاهزين لتنفيذ المهام والمسؤوليات المرتبطة بالمستوى المبتدئ للعمل الدبلوماسي من خلال المهارات المتقدمة في حل المشكلات، والتقنيات التحليلية المناسبة، وأدوات البحث والتواصل.

الاعتزاز الوطني والمسؤولية المدنية:

يقدم البرنامج لمحة عامة عن المصالح الخارجية لدولة الإمارات وأولوياتها الدبلوماسية، ويهدف إلى غرس الشعور بالمسؤولية المدنية والاعتزاز الوطني لدى الطلاب في ما يتعلق بتنفيذ مهام وأهداف السياسة الخارجية للبلاد.

مهارات اللغة والتواصل:

يهدف البرنامج إلى تعليم الطلاب كيفية التعبير عن أنفسهم دبلوماسياً ورسمياً باللغتين العربية والإنجليزية، فضلاً عن فهم المبادئ الأساسية للغة ثالثة. وسوف يمتلك الخريجون مهارات اتصال متقدمة تسمح لهم بتقديم وشرح ونقد مختلف المواقف الدبلوماسية لصالح المواطنين وغير المواطنين على حد سواء.

المخرجات العلمية المتوقعة من الالتحاق ببرنامج دبلوم الدراسات العليا:

عند إكمال البرنامج بنجاح، سوف يمتلك الطلاب:

المعرفة الدبلوماسية المتخصصة:

سوف يكتسب الخريجون معرفة متخصصة في النواحي النظرية والعملية للدبلوماسية والعلاقات الدولية وربطها بالسياسة الخارجية لدولة الإمارات.

مهارات البحث والتفكير النقدي:

سوف يمتلك الخريجون القدرة على إجراء تقييم نقدي للمعلومات المعقدة واستخدامها عند صياغة الحجج والبراهين. كما سيكتسب الخريجون مهارات إبداعية لحل المشكلات مع القدرة على استخدام أساليب بحثية متقدمة لتنفيذ مشاريع بحثية عالية الجودة.

التواصل واللغة:

عند إكمال البرنامج بنجاح، سوف يمتلك الطلاب مهارات متقدمة في الاتصال الدبلوماسي عند تقديم وشرح جهودهم الشخصية ومواقف دولة الإمارات لمختلف الجماهير الأكاديمية وغير الأكاديمية، باللغتين العربية والإنجليزية، وبلغة ثالثة من اختيارهم.

التميز المهني:

سوف يكون الخريجون قادرين على تصميم وتنفيذ المشاريع المتعلقة بالعمل الدبلوماسي، إما بشكل مستقل أو كجزء من فريق. كما سيتمكنون من تطبيق ومواءمة المعرفة والمهارات الدبلوماسية المتقدمة على نحو فعال، مثل التفاوض والوساطة والبروتوكول وآداب السلوك، في البيئات المهنية خلال مشاركتهم في تمثيل السياسة الخارجية لدولة الإمارات.

المهارات القيادية:

سوف يتمكن الخريجون من تطوير قدرات واضحة على قيادة وتحفيز وتفويض المهام لفرقهم بالتزامن مع استخدام الموارد المتاحة بكفاءة لتحقيق النتائج المرجوة.

ويسعى برنامج الدبلوم إلى تزويد الجيل القادم من الدبلوماسيين الإماراتيين بالمعرفة والمهارات متعددة التخصصات لكي يتمكنوا من خدمة بلادهم على أكمل وجه في الخارج.

بفضل البيئة التعليمية الفعالة التي توفرها الأكاديمية، سيكون الخريجون مسلحين بالقدرة والثقة بالنفس لخدمة مصالح بلدهم بفخر في الداخل والخارج.