×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 42

في 11 أكتوبر، استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية جلسات طاولة مستديرة لمناقشة العلاقات بين دول الخليج والدول الآسيوية. وشارك في الطاولة المستديرة متحدثون من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وجامعة كا فوسكاري في فينيسيا في إيطاليا، بحضور العديد من المسؤولين الحكوميين والخبراء من المؤسسات البحثية والجامعات في الدولة، علاوة على طلاب أكاديمية الإمارات الدبلوماسية.

الأربعاء, 11 تشرين1/أكتوير 2017 00:00

Roundtable on Gulf-Asia relations

كتبه

On 11 October, the EDA hosted a roundtable discussion about Gulf- Asia relations. The speakers were from the Emirates Diplomatic Academy and Ca' Foscari University of Venice, Italy and the participants included UAE government officials and experts from think tanks and universities, as well as EDA students.

تستخدم هذه الورقة التصويرية "ديبلوجرافيك" من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مثال الأمن الغذائي وتدابير تغير المناخ لبيان الكيفية التي تستطيع من خلالها دول مجلس ا لتعاون الخليجي تحقيق المزيد من الكفاءة والتأثير في نتائج سياساتها من خلال التركيز على أوجه التضافر بين مختلف الأهداف العالمية للتنمية المستدامة. وتستند هذه الورقة التصويرية إلى نظرة تحليلية من أكاديمية الإمارات الدبلوماسية من تأليف الدكتورة ماري لومي بعنوان أوجه التضافر بين الأهداف العالمية للأمن الغذائي وتغير المناخ: التوصيات لدول الخليج العربي في مجالات التجارة الخارجية والاستثمار والمعونات

يقتضي التنويه بأن المخرجات البحثية لا تُعبَّر بالضرورة عن وجهات نظر حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة ولكنها تسعى في الوقت نفسه إلى تقديم معلومات مفيدة ووثيقة الصلة بالموضوعات التي تحظى باهتمام الخبراء والمختصين في السياسة الخارجية سواء في دولة الإمارات العربية المتحدة أو على مستوى العالم.

تنزيل الورقة باللغة الإنجليزية:

الخميس, 12 تشرين1/أكتوير 2017 00:00

EDA Diplographic Highlights SDG Synergies

كتبه

This EDA Diplographic uses the example of food security and climate action to illustrate how GCC countries can achieve more efficient and impactful policy outcomes by focusing on the synergistic interlinkages of different global sustainable development goals. The Diplographic is based on an EDA Insight policy brief authored by Dr Mari Luomi titled Synergies between Global Food Security and Climate Goals: Recommendations for Gulf Countries’ Foreign Trade, Investments and Aid.

Please note that EDA’s research outputs do not necessarily represent the views of the UAE government but seek to address issues that foreign-policy experts and practitioners both in the UAE and worldwide will find informative and relevant.

Download in English:

استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية - المركز الأكاديمي الرائد في مجال تطوير القدرات الدبلوماسية والبحوث في العلاقات الدولية في دولة الإمارات العربية المتحدة - سعادة موري ماكولي، وزير خارجية نيوزيلندا السابق، في محاضرة بمقر الأكاديمية، ناقش خلالها خبراته التي اكتسبها خلال عمله في السلك الدبلوماسي والسياسي.

بدأ سعادة ماكولي خلال المحاضرة التفاعلية التي ألقاها على مسامع الطلاب والهيئة التدريسية في الأكاديمية، حديثه بمشاركة الحضور خبراته التي اكتسبها أثناء عمله في السلك الدبلوماسي والسياسي على مدار 30 عاماً، وألقى سعادته الضوء على السياسة الخارجية النيوزيلندية، والدور الحاسم الذي لعبته نيوزيلندا في مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة خلال فترة عضويتها التي استمرت لمدة عامين، كعضو منتخب في الفترة بين يناير 2015 وديسمبر 2016، مؤكداً على أهمية وضرورة تواجد الدول الصغيرة، والدور الحيوي الذي تلعبه من خلال مشاركتها في صنع القرارات العالمية.

وتجدر الإشارة إلى أن نيوزيلندا، وخلال تولي سعادة ماكولي منصب وزير الخارجية، كانت من أوائل الدول الأعضاء غير الدائمين التي أعادت طرح مشروع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 2334، والذي تبناه المجلس ووافق عليه، وحث القرار على وضع نهاية للإستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، الذي يعد انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي ومن المعوقات الكبرى أمام تحقيق حل الدولتين وإحلال السلام العادل والدائم والشامل. ونص القرار على مطالبة إسرائيل بوقف الاستيطان في الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وعدم شرعية إنشاء إسرائيل للمستوطنات في الأرض المحتلة منذ عام 1967، كما ركز القرار على أهمية تكثيف الجهود وأنشطة الدعم الدبلوماسية على الصعيدين الدولي والإقليمي من أجل تحقيق سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط.

وأشاد سعادة ماكولي بالدور المحوري الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في العلاقات الدولية، والنجاح البارز الذي حققته الدولة في ترسيخ مكانتها الرائدة في مجال الدبلوماسية والتعاون الدولي. كما أشاد سعادته بالتعاون القائم على المنفعة المتبادلة ما بين دولة الإمارات ونيوزيلندا، وخاصة في مجالات الاستثمار والاقتصاد والتعليم والأمن الغذائي.

وبعد المحاضرة ، ناقش سعادة ماكولي أهم القضايا الملحة في العلاقات الدولية والدبلوماسية مع الحضور، وقدم للطلبة بعض النصائح العملية من خبرته الواسعة في هذا المجال. وقد أبرزت المناقشات التفاعلية أهمية الدبلوماسية في صنع القرار وبناء التوافق في الآراء على الصعيد الدولي، فضلاً عن أهمية اتباع مبادئ الاحترام والالتزام الجدّي خلال العمل في السلك الدبلوماسي.

وقال سعادة برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: "أتوجه بالشكر إلى سعادة موري ماكولي على محاضرته الرائعة والتي قدمت لنا مثالاً رائعاً على الخبرات والرؤى التي نسعى إلى تعزيزها في الأكاديمية. فبخبرته الواسعة في خدمة بلاده وإنجازاته البارزة خلال عمله في السلك الدبلوماسي النيوزيلندي، يمثل سعادته نموذجاً يحتذى به لطلابنا في الأكاديمية، وقد كانت استضافته في الأكاديمية مشرّفة".

وأضاف سعادته: "تؤكد هذه المحاضرة مدى التزام الأكاديمية باتباع نهج دبلوماسي رائد، وتساهم في ترسيخ أفضل الممارسات الدولية التي تُطور قدرات الأجيال القادمة من الدبلوماسيين الإماراتيين، وتعزز دور دولة الإمارات العربية المتحدة الرائد في السياسة الخارجية".

بالتزامن مع توليه منصب وزير خارجية نيوزيلندا، شغل سعادة ماكولي أيضا منصب الوزير المساعد لشؤون الرياضة والترفيه. وقد بدأ سعادته حياته الدبلوماسية كعضو في البرلمان النيوزيلندي في العام 1987، بعد فوزه في مقعد أوكلاند من منطقة خلجان الساحل الشرقي، عُيّن وزيراً في أكتوبر 1991، وشغل عدداً من الحقائب الوزارية وهي: الجمارك والإسكان والسياحة وكأس العالم للرجبي والرياضة واللياقة البدنية والترفيه. كما فاز سعادته بوسام الاستحقاق للخدمات للسياسة الخارجية في العام 2015.

تعتبر هذه المحاضرة الأحدث ضمن سلسلة المحاضرات التي تنظمها الأكاديمية بشكل مستمر، والتي تستقطب نخبة من أبرز المتحدثين حول العالم. وتسعى الأكاديمية من خلال هذه المحاضرات إلى تدريب قادة المستقبل في العلاقات الدبلوماسية والمساهمة في توسعة مداركهم وتعزيز مهاراتهم في الشؤون الدولية، وقد اكتسبت الأكاديمية سمعة متنامية كمنصة نقاشية للمواضيع الإقليمية والعالمية ذات الصلة.

The Emirates Diplomatic Academy (EDA), the UAE’s leading diplomacy and international relations education, executive training and research institution, hosted a lecture by His Excellency Murray McCully, former Foreign Minister of New Zealand.

Speaking to an audience of EDA faculty and students, His Excellency shared perspectives from his distinguished diplomatic and political career, spanning over 30 years. He provided an overview of New Zealand’s foreign policy and diplomacy, and emphasised the vital contribution of the country during its two-year term as an elected member of the United Nations Security Council (UNSC) between January 2015 and December 2016. In his talk, he drove home the vital need for smaller nations of the world to play a more active role in global decision-making.

During His Excellency’s stint as the Foreign Minister, New Zealand was among the first non-permanent members of UNSC to re-introduce Resolution 2334 demanding the cessation of all Israeli settlement activities in the occupied West Bank including Eastern Jerusalem. The resolution stated that it was illegal for the country to establish settlements in the occupied territories as it had been doing since 1967. Furthermore, it highlighted the importance of intensifying regional and global diplomatic efforts to achieve lasting peace in the Middle East under just terms.

His Excellency Murray McCully praised the pivotal role the UAE plays in international relations, and the outstanding success the country has achieved in positioning itself as a leader in diplomacy and global cooperation. He also applauded the mutually beneficial collaboration between the UAE and New Zealand, particularly in investments, economy, education and food security.

Following the lecture, His Excellency Murray McCully discussed pressing issues in international relations and diplomacy with the audience, and offered students practical career advice. The lively debate highlighted the significance of diplomacy in decision-making and consensus-building on an international level, as well as the importance of respect and commitment in the diplomatic vocation.

His Excellency Bernardino León, Director General of EDA, said: “I thank His Excellency Murray McCully for his insightful lecture that provided a great example of the expertise we seek to cultivate at the Academy. With his wealth of experience in serving his country and his remarkable achievements at the helm of the New Zealand diplomatic corps, he is the perfect role model for our students. It has been a true honour to host him.”

He added: “The lecture demonstrated EDA’s commitment to pioneering diplomatic approaches, promoting international best practice, empowering the next generation of UAE diplomats and reinforcing the UAE’s leading role in foreign policy.”

Concurrently with his role as Foreign Minister of New Zealand, His Excellency Murray McCully also served as Associate Minister for Sport and Recreation. He started his political career as a member of the New Zealand Parliament in 1987, after winning the Auckland seat of East Coast Bays, and was appointed a Minister in October 1991. He has held several cabinet portfolios including Customs, Housing, Tourism, ACC, Rugby World Cup, and Sport, Fitness and Leisure. For his services to foreign policy, he was appointed a Companion of the New Zealand Order of Merit in 2015.

The lecture is the latest in a series of presentations in which the EDA hosts distinguished speakers. Reflecting its mandate to train the UAE’s future diplomatic cadre and offer thought leadership on international affairs, the Academy is gaining a growing reputation as a platform for discussion on pertinent regional and global topics.

في الأول من أكتوبر، استضافت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية جلسات طاولة مستديرة لمناقشة تداعيات استفتاء الاستقلال الذي أجراه إقليم كردستان مؤخراً في العراق. وكان المتحدثان في هذه الطاولة المستديرة من كلية الدفاع الوطني ومعهد دلما للدراسات بحضور العديد من المسؤولين الحكوميين والخبراء من المؤسسات البحثية والجامعات في الدولة، علاوة على طلاب أكاديمية الإمارات الدبلوماسية

الأربعاء, 04 تشرين1/أكتوير 2017 00:00

Roundtable on Kurdistan region referendum

كتبه

On 1 October, the EDA hosted a roundtable discussion about the implications of the recent independence referendum in the Kurdistan Region of Iraq. The two speakers were from the National Defense College and the Delma Institute and the participants included UAE government officials and experts from local think tanks and universities, as well as EDA students.

أعلنت أكاديمية الإمارات الدبلوماسية – المركز الرائد في مجال تطوير القدرات الدبلوماسية والبحوث في العلاقات الدولية والدبلوماسية - عن إطلاق برنامج ماجستير الآداب في الدبلوماسية والعلاقات الدولية، خلال مؤتمر صحفي تم تنظيمه اليوم في مقر الأكاديمية في أبوظبي.

يقوم هذا البرنامج التعليمي المتميز والذي تم اعتماده مؤخراً من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي في وزارة التربية والتعليم، بتزويد حاملي شهادة دبلوم الدراسات العليا في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية، بالمعرفة المتخصصة والمتعلقة بالقضايا العالمية والإقليمية، وخاصة المواضيع التي تمس دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط، كما سيساهم المنهاج الدراسي الذي تم تطويره بعناية في تعزيز وصقل مهارات الطلبة في العديد من المجالات التي تركز على العلاقات الدولية والفكر الدبلوماسي، ومنها مجالات البحوث والاتصال والتفكير النقدي.

وسيشتمل برنامج الماجستير الجديد العديد من المساقات، والتي تشمل توجهات السياسة الخارجية والسياسة الأمنية الأوروبية تجاه الشرق الأوسط، والسياسة الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط، والعلاقات الدولية والدبلوماسية، وعملية السلام في الشرق الأوسط، والسياسية الخارجية في التعامل مع التطرف وغيرها من المساقات الهامة.

وأكّد سعادة برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية: "أن حصول أكاديمية الإمارات الدبلوماسية على اعتماد برنامج ماجستير الآداب في الدبلوماسية والعلاقات الدولية من قبل هيئة الاعتماد الأكاديمي خلال فترة قصيرة نسبياً هو في الواقع إنجاز نفخر به، ونحن على ثقة بأن هذا البرنامج سيسهم في إعداد الجيل القادم من الكوادر الدبلوماسية الإماراتية المُلمة بكافة جوانب الدبلوماسية والعلاقات الدولية، وسيزودهم بالمعرفة والمهارات اللازمة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، ليقوموا بدورهم في تنفيذ السياسات الخارجية لدولة الإمارات وليتخذوا القرارات الاستراتيجية السليمة خلال تمثيلهم للدولة وليخدموا مصالحها الحيوية بكفاءة وفاعلية".

وأضاف سعادة ليون: "تختص أكاديمية الإمارات الدبلوماسية منذ تأسيسها ببناء القدرات التي تدعم أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات من خلال توفير البرامج الأكاديمية والدورات التدريبية الفعالة وتشجيع الريادة في مجال البحوث، وذلك بما يسهم في تعزيز فهم وإدراك طبيعة العمل الدبلوماسي ورفع كفاءة الشباب الإماراتيين وتجهيزهم لمواجهة مختلف التحديات العالمية التي نواجهها اليوم".

تُعد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية صرحاً علمياً متميزاً يُعنى بتعزيز وصقل المهارات الدبلوماسية الإماراتية، وتلتزم الأكاديمية دائماً بتقديم أفضل الخبرات العلمية والعملية في مجال الدبلوماسية والعلاقات الدولية لتُلهم دبلوماسيي الإمارات المستقبليين وتُسهم في إعدادهم وتزويدهم بكل ما يلزم ليشكّلوا القوة الدافعة وأساس المبادرات الاستراتيجية الدولية.

MA

MA1

 

Emirates Diplomatic Academy (EDA), the UAE’s leading institution for international relations and diplomacy education, executive training and research, today announced the launch of its Master of Arts (MA) programme in Diplomacy and International Relations. The announcement came during a press conference, at the Academy’s headquarters in Abu Dhabi.

Accredited by the Commission for Academic Accreditation of the Ministry of Education, the programme equips holders of EDA’s Post-Graduate Diploma in UAE Diplomacy and International Relations with specialised knowledge of global and regional issues, particularly those relevant to the UAE and the wider Middle East. With a focus on international relations and diplomatic thought, the curriculum enables students to hone their research, communication and critical thinking skills.

The new MA programme will include a variety of courses, such as trends in European foreign and security policy towards the Middle East, American foreign policy in the Middle East, international relations and diplomacy, the Middle East peace process, foreign policy and extremism.

His Excellency Bernardino León, Director General of EDA, said: “Since its inception, EDA has evolved into a leading national platform for education, training and research in the field of diplomacy and international relations, and is today a strategic resource for the country and its government. The Academy is mandated to equip the UAE’s diplomats with the skills and expertise they need to support the UAE’s foreign policy objectives and address the challenges and leverage the opportunities the country encounters on the global stage, while continuing to break new ground in international diplomacy.”

He added: “In this context, I am pleased to announce the launch of our new academic programme – Master of Arts in Diplomacy and International Relations, accredited by the Commission for Academic Accreditation of the Ministry of Education. I am extremely proud of the speed with which our accreditation was completed – it is an unprecedented achievement. Emirati diplomats play a crucial role in cementing the UAE’s global standing through their service on the frontlines of diplomacy, and we are confident that our continuing master’s programme will enhance their preparedness for this mission.

EDA is a distinguished educational institution that serves as the driving force in the UAE’s efforts to qualify Emirati talent for international careers and positions of leadership in support of the nation’s foreign policy objectives. The Academy brings international knowledge, expertise and experience to the UAE to prepare its graduates to represent their country abroad at the highest levels.

MA

MA1

 

الصفحة 1 من 26