الدكتور ستيفن لي كيك
المدير الأكاديمي

الدكتور ستيفن لي كيك هو المدير الأكاديمي وأستاذ التاريخ في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، أبو ظبي. وقبل توليه منصب المدير الأكاديمي، عمل الدكتور كيك بالتدريس في الجامعة الأمريكية في الشارقة و جامعة سنغافورة الوطنية وكلية تشارلستون (الولايات المتحدة الأمريكية). وإلى جانب قيامه بمهام المدير الأكاديمي في أكاديمية الإمارات، يقوم الدكتور ستيفن بتدريس مادة 'من الامبراطوريات إلى الأمم: إعادة صنع النظام الحكومي الدولي في القرن العشرين، 1914-1991 ".

من أحدث مؤلفاته " بورما البريطانية في القرن الجديد، 1895-1918 (2015)"، وصدر له قبل ذلك كتاب "السير آرثر هيلبس وصناعة الفيكتورية". وهو يشارك في تحرير مجلد سيصدر قريباً بعنوان: السياسة والاقتصاد والتربية في التعليم العالي الغربي في آسيا والشرق الأوسط. وهو يعمل حالياً على دراسة الفكر التاريخي لجون روسكين. وتشمل اهتماماته البحثية الأخرى تدخل بريطانيا في جنوب شرق آسيا، والدبلوماسية الثقافية في الامبراطورية البريطانية 1850-1950، والمواجهات الفيكتورية والإدواردية مع الإمبراطورية العثمانية. خارج الفصول الدراسية، يشارك الدكتور كيك في برامج المناظرات حول التاريخ على قناة دبي آي الإذاعية 103.8.

 

 

الدكتور مرهف جويجاتي

يعمل الدكتور مرهف جويجاتي أستاذاً للعلاقات الدولية في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في أبوظبي. وهو خبير في الشؤون السياسية للشرق الأوسط مع التركيز على بلاد الشام على وجه الخصوص، وباحث في معهد الشرق الأوسط في واشنطن دي سي، وهو أيضاً رئيس مجلس إدارة جمعية "اليوم التالي".

حتى وقت قريب، كان الدكتور جويجاتي يعمل أستاذاً لدراسات الشرق الأوسط في مركز الشرق الأدنى وجنوب آسيا للدراسات الاستراتيجية (NESA) التابع لجامعة الدفاع الوطني في واشنطن. وقد اشتغل بالتدريس في جامعة جورج واشنطن والجامعة الأمريكية في واشنطن دي سي. كما شغل منصب مدير برنامج دراسات الشرق الأوسط في كلية إليوت في جامعة جورج واشنطن. وقبل ذلك، عمل مستشاراً لبعثة المفوضية الأوروبية في دمشق، ومستشاراً للوفد السوري خلال محادثات السلام بين سوريا وإسرائيل، ومستشاراً لمكتب الدول العربية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في نيويورك. وشغل قبل ذلك منصب مدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سوريا.

الدكتور جويجاتي لديه الكثير من الأبحاث عن السياسة في الشرق الأوسط ويستضاف كثيراً على وسائل الإعلام الدولية. وقد قدم شهادة خبير أمام لجنة 11 سبتمبر وأمام لجنة العلاقات الخارجية التابعة لمجلس الشيوخ الأمريكي في عدة مناسبات. يحمل الدكتور جويجاتي درجة الدكتوراه في العلاقات الدولية من جامعة ولاية أوتاه والماجستير في دراسات المنطقة العربية من جامعة جورج تاون.

 

الدكتور محمد عليمات

الدكتور محمد عليمات أستاذ مشارك في العلاقات الدولية وسياسات الشرق الأوسط في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية بأبو ظبي. وقد عمل قبل انضمامه إلى الأكاديمية، في كل من جامعة خليفة، وجامعة ساوث فلوريدا في سانت بطرسبرغ، وجامعة ولاية ميسوري، والعديد من المؤسسات الأكاديمية الأخرى في أمريكا والشرق الأوسط. وتتركز خبراته في مجال دراسات الشرق الأوسط، والسياسة الخارجية الأمريكية تجاه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وعلاقات الصين بالشرق الأوسط الكبير.

وهو مؤلف لخمسة كتب، إلى جانب العديد من فصول الكتب ومقالات عن السياسة في الشرق الأوسط، والاقتصاد السياسي للشرق الأوسط، والتطور السياسي في الشرق الأوسط وعلاقات الصين بالشرق الأوسط الكبير. أحدث مؤلفاته كتاب بعنوان "الصين وآسيا الوسطى في عصر ما بعد انهيار الاتحاد السوفيتي"، صدر في عام 2015. وله كتاب جديد بعنوان "الصين ودول الخليج العربي: شراكة استراتيجية في عالم متغير" سيصدر في شهر أكتوبر 2016.

 

الدكتورة/ نورة صابر المزروعي

 

الدكتورة نورة المزروعي أستاذ مساعد في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في أبو ظبي، وأستاذ مساعد في كلية آداب وعلوم الاستدامة والعلوم الإنسانية في جامعة زايد. ومن بين المواد التي تُدَرَّسها للطلاب مقررات عن تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة وثقافتها، وتاريخ دول منطقة الخليج العربي، وتاريخ العرب في الأندلس والعلاقات الدولية لمنطقة الخليج.

حصلت الدكتورة نورة المزروعي على درجة الدكتوراه في دراسات منطقة الخليج من معهد الدراسات العربية والإسلامية (2014) في جامعة اكستر بالمملكة المتحدة. وهي تتخصص في موضوعات التاريخ الحديث ومنها تاريخ منطقة الخليج والعلاقات الدولية الخاصة بها، والنزاعات على الحدود الإقليمية في منطقة الخليج عموماً والنزاعات التي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة طرفاً فيها خصوصاً.

ومن بين مؤلفات الدكتورة نورة المزروعي كتاب والعديد من المقالات التي نُشِرت في عدِة صحف ومنها "الجزر الثلاث المتنازع عليها بين دولة الإمارات العربية المتحدة وإيران: أبو موسى، وطنب الكبرى، وطنب الصغرى في مضيق هرمز" و"المفاوضات على الحدود الإقليمية بين أبو ظبي والمملكة العربية السعودية في 1970-1971" و "نهاية الهيمنة البريطانية في منطقة الخليج" و"ملكية خور العديد ومنطقة العين / البريمي في القرن التاسع عشر" وورقة بحثية مشتركة مع الدكتور خالد المزيني بعنوان " ما بعد النزاعات الحدودية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وعُمان: التداعيات الاجتماعية والاقتصادية (لم تُنشَّر بعد). كما قامت الدكتورة نورة المزروعي بإعداد دراسة حالة عن النظام التعليمي في دولة الإمارات العربية المتحدة، وشاركت في العديد من المؤتمرات والندوات الدولية بإلقاء كلمات عن موضوعات متنوعة في منطقة الخليج في مدن كثيرة منها كامبريدج، ولندن، والدوحة، وأبو ظبي، وواشنطن. وتعكف الدكتورة نورة حالياً على تأليف كتاب بعنوان "المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة: النزاعات الحدودية والعلاقات الدولية في منطقة الخليج"

 

الدكتورة سارة شهاب

الدكتور سارة شهاب أستاذ مساعد في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، تقدم دورات في الاقتصاد الدولي والاقتصاد السياسي، وسياسة الطاقة، والدول النامية، وهي متخصصة في العلوم السياسية والعلاقات الدولية.

قبل انضمامها للأكاديمية، عملت سارة شهاب أستاذاً مساعداً في جامعة زايد دبي، وحازت على جائزة التميز في التدريس من الجامعة في العام 2014. تشمل أعمالها المنشورة العديد من الكتب وغيرها من المواد حول موضوعات مثل "سياسة الولايات المتحدة الخارجية ومواصلة العمل لمواجهة مناهضي الأمركة" و"الشبكات الاجتماعية والأخبار: حالة المرأة الإماراتية في دبي".

نالت سارة شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من جامعة ولاية ديلاوير. كما تحمل شهادة الماجستير في العلوم السياسية والعلاقات الدولية من الجامعة نفسها، وكذلك درجة البكالوريوس بامتياز في الشؤون الدولية والدبلوماسية من الجامعة اللبنانية الأميركية في لبنان

 

 

الدكتور فيكتور جيرفايس

الدكتور فيكتور جيرفيه أستاذ مساعد في أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في أبوظبي. وقبل انضمامه للأكاديمية عمل أستاذاً مساعداً في معهد الأمن الدولي والمدني في جامعة خليفة، وباحثاً زائراً في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، كما سبق له العمل كباحث لبرنامج الكويت في العلوم السياسية وكزميل ما بعد الدكتوراه في معهد البحوث الاستراتيجية العسكرية في باريس.

حصل الدكتور فيكتور على درجة الدكتوراه في العام 2011 من معهد العلوم السياسية، وقد ركزت أطروحة الدكتوراه على تطوير القوات المسلحة الإماراتية، فيما يتعلق باستراتيجيات أبوظبي لبناء الدولة. وتتركز اهتماماته البحثية الرئيسية في العلاقات الدولية في الشرق الأوسط، مع اهتمام خاص بالسياسات الأمنية والدفاعية لدول مجلس التعاون الخليجي، وتتنوع مؤلفاته ما بين الكتب الأكاديمية وفصول الكتب والمقالات وملخصات السياسات والتقارير.