من نحن؟

في ظل التقارب والنمو المتسارع الذي يشهده العالم، أضحى الأمن القومي والرخاء الاقتصادي يعتمدان على القادة وصناع القرار الذين يتمتعون بقدر كبير من المعرفة والاطلاع، وعليه، أصبحت القدرة على الترويج لمصالح الإمارات العربية المتحدة على المسرح الدولي أكثر أهمية من ذي قبل.

من هذا المنطلق، جاء إنشاء أكاديمية الإمارات الدبلوماسية في أبوظبي عام 2014 بهدف دعم أهداف وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، وأصبح للأكاديمية دور رئيسي في تعزيز جهود الوزارة الرامية إلى تثقيف وإعداد وتأهيل الأجيال الحالية والقادمة من الدبلوماسيين الإماراتيين وقادة الهيئات الحكومية لتمثيل دولة الإمارات على الساحة الدولية بأفضل وجه. 

لقد حققت دولة الإمارات العربية المتحدة نجاحات مذهلة على صعيد السياسة الخارجية الدولية، حيث فازت بحق تنظيم فعاليات رفيعة المستوى عالمياً مثل معرض إكسبو 2020 ودورة الأولمبياد الخاص لعام 2019، فضلاً عن اختيارها مقراً دائماً للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (أيرينا). ونظراً إلى الجهود القيادية المتميزة التي بذلتها وزارة الخارجية والتعاون الدولي، أصبح جواز السفر الإماراتي من الجوازات المرموقة عالمياً، ويتم تصنيفه حالياً في المرتبة الأولى عربياً من حيث القوة حسب التصنيف العالمي لعام 2017.

وتأتي تلك الإنجازات نتيجة الرؤية الثاقبة والعمل الجاد للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات والعاملين على وضع السياسات في الحكومة الإماراتية. وتسعى الأكاديمية في ظل نموها المتواصل إلى استقطاب أفضل المواهب الوطنية الإماراتية للمساهمة في تعزيز نجاحات البلاد وترسيخ مكانتها على الساحة الدولية.

وكونها مركزاً رائداً للتميز، تقدم الأكاديمية تجربة تعليمية تضم مزيجاً فريداً من البرامج التي تركز على القضايا الإقليمية والريادة الفكرية والاطلاع على أفكار أبرز الدبلوماسيين من حول العالم. كما توفر الأكاديمية لطلابها المعرفة والخبرة الضرورية وأفضل مستويات التعليم لتمكينهم من التعامل مع مختلف التحديات التي تواجههم في عالم سريع التغير.

تطمح الأكاديمية لأن تصبح منصة مرموقة ومرجعاً لكل ما يتعلق بالسياسة الخارجية والأبحاث وتدريب القيادات في منطقة الشرق الأوسط. ويتمتع خريجو الأكاديمية بالمهارات والمعارف اللازمة والتي تؤهلهم لتمثيل دولة الإمارات في الخارج بأرقى صورة، فضلاً عن جاهزيتهم لتولي مناصب قيادية تدعم أهداف السياسة الخارجية للإمارات.

ماذا نقدم؟

توفر أكاديمية الإمارات الدبلوماسية لطلابها المعرفة والمهارات اللازمة لإيجاد الحلول الضرورية للتحديات ولتمكينهم من تنفيذ مهامهم بنجاح كدبلوماسيين وممثلين للهيئات الحكومية الإماراتية في المستقبل.

وتتميز الأكاديمية بجمعها للطرق التعليمية الحديثة والأبحاث وجلسات تدريب القيادات التنفيذية، كما تركز بشكل رئيسي على العلاقات بين الإمارات ودول العالم.

تقدم الأكاديمية البرامج التالية:

  • دبلوم الدراسات العليا والمتخصص في الدبلوماسية الإماراتية والعلاقات الدولية، وهو برنامج معتمد لمدة تسعة أشهر وبدوام كامل، مخصص للموظفين الجدد لدى وزارة الخارجية والتعاون الدولي والهيئات الحكومية وشبه الحكومية الأخرى في دولة الإمارات.
  • ماجستير الآداب في الدبلوماسية والعلاقات الدولية. يمكن للطلاب الذين أكملوا برنامج دبلوم الدراسات العليا الالتحاق ببرنامج الماجستير. وسيكون على الطلاب المسجلين بدوام كامل حضور مساقات دراسية مسائية خلال عام أكاديمي واحد. وبإمكان الطلاب أيضاً الالتحاق بالبرنامج بدوام جزئي وإكمال البرنامج في غضون عامين أكاديميين.
  • مساقات تدريبية تنفيذية للدبلوماسيين الإماراتيين والمسؤولين الحكوميين ذوي المناصب المتوسطة والرفيعة، وذلك بالتنسيق مع قسم التدريب في وزارة الخارجية والتعاون الدولي.
  • أبحاث ومنشورات حول مواضيع تتعلق بالسياسة الخارجية الإماراتية، بالتعاون مع نخبة من أبرز الشخصيات الأكاديمية العالمية.
  • محاضرات يقدمها متحدثون رفيعو المستوى، يضمون دبلوماسيين وصنّاع سياسات وباحثين وأساتذة جامعيين. يقوم المتحدثون بتسليط الضوء على أبرز القضايا العالمية الملحة في الدبلوماسية والعلاقات الدولية، ما يتيح للطلاب فرصة التعرف على الأفكار والرؤى المفيدة حول أحدث السياسات المتبعة.

تتعاون أقسامنا الثلاثة مع بعضها البعض لتحقيق أهداف الأكاديمية، وهذه الأقسام هي:

DSC_9768

الرؤية

مركز أكاديمي متميز في مجال بناء القدرات الدبلوماسية والبحوث والقيادة الفكرية.

PHM__0027

الرسالة

بناء القدرات التي تحقق أهداف السياسة الخارجية لدولة الإمارات من خلال توفير برامج أكاديمية معتمدة ودورات تدريبية فعالة ومطورة وفقاً لأعلى المعايير، وتشجيع الريادة الفكرية وتطوير القدرات البحثية بما يسهم في تعزيز فهم وإدراك طبيعة العمل الدبلوماسي وماهية العلاقات الدولية.


القيم

تسهم القيم التي تتبناها “أكاديمية الإمارات الدبلوماسية” في دعم توجهها الاستراتيجي الهادف للارتقاء إلى مصافي مراكز التميز الرائدة في مجال التدريب والفكر الدبلوماسي.

قيم الأكاديمية

  • التميز: نسعى إلى التميز في كل ما نقوم به ونبذل كل ما في وسعنا لتحقيق نتائج عالمية المستوى تواكب المعايير الإقليمية والدولية.
  • النزاهة: نلتزم بأرقى المعايير الأخلاقية في التواصل وتعزيز العلاقات وبنائها على الثقة والاحترام المتبادل.
  • الشفافية: نمارس أنشطتنا بشفافية وانفتاح شامل.
  • المسؤولية: ندرك وبشكل تام أهمية تحمل المسؤولية، كأفراد وكمؤسسة، عن تصرفاتنا وأفعالنا والنتائج المترتبة عليها.
  • التعاون: نتطلع إلى بناء علاقات إقليمية ودولية إيجابية داخلياً وخارجياً، ونسعى للاستفادة من خبرات مجموعة متنوعة من الشركاء الاستراتيجيين العاملين في مختلف القطاعات.
  • الابتكار: نؤمن بأهمية دعم الإبداع والعمل به لتعزيز جهود تطوير الأفكار الجديدة. كما نحرص على بذل الجهود في اجراءات التحسين والتطوير المستمر، وتحدي أنفسنا في المجال الأكاديمي والبحثي والتعليمي.

النموذج التشغيلي لأكاديمية الإمارات


تعمل الأكاديمية عبر برامجها على تقوية وتعزيز ميزات دولة الإمارات التنافسية في الاقتصاد الدولي والساحة السياسية العالمية، كما تعمل على الجمع بين البرامج الأكاديمية والتدريب والبحوث والتحليل لتعكس بمجموعها تميز وتفرد وخصوصية دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

تقدم الأكاديمية خدماتها إلى مجتمع الأكاديميين المتخصصين من داخل وخارج الدولة، كما تقدم خدماتها إلى صناع القرار في الدولة والموظفون العاملون في القطاع الحكومي.

ترتبط المكونات الرئيسة للأكاديمية بشكل شامل وديناميكي. ويعد تحقيق التوازن والتلاحم بين هذه المكونات أمراً أساسياً لتحقيق مهمة الأكاديمية.

eda-model1